الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أم لم ينبأ بما في صحف موسى وإبراهيم الذي وفى

جزء التالي صفحة
السابق

أم لم ينبأ بما في صحف موسى [36] وإبراهيم [37]

أنه لا يعذب أحد عن أحد . وروى عكرمة عن ابن عباس ( وإبراهيم الذي وفى ) قال : كان قبل إبراهيم صلى الله عليه وسلم فيؤخذ موضع رفع أي ذلك ألا تزر وازرة وزر أخرى والتقدير عند مجاهد : وفى بما افترض عليه . قال محمد بن كعب : وفى بذبح ابنه . وأولى ما قيل في معنى الآية بالصواب ما دل عليه عمومها أي وفى بكل ما افترض عليه بشرائع الإسلام . ووفى في العربية للتكثير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث