الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في تأويل قوله تعالى:

[4] هو الذي أنـزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم ولله جنود السماوات والأرض وكان الله عليما حكيما .

هو الذي أنـزل السكينة في قلوب المؤمنين أي: السكون، والطمأنينة إلى الإيمان، والحق ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم أي: يقينا منضما إلى يقينهم.

قال القاشاني : السكينة نور في القلب يسكن به إلى شاهده ويطمئن. وهو من مبادئ عين اليقين، بعد علم اليقين، كأنه وجدان يقيني معه لذة وسرور.

ولله جنود السماوات والأرض أي: أنصار ينتقم بهم ممن يشاء من أعدائه وكان الله عليما حكيما أي: في تقديره وتدبيره.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث