الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

سورة السجدة

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى : ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ) .

684 - قال مالك بن دينار : سألت أنس بن مالك ، عن هذه الآية فيمن نزلت ؟ فقال : كان أناس من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلون من صلاة المغرب إلى صلاة العشاء الآخرة ، فأنزل الله تعالى فيهم هذه الآية .

685 - أخبرنا أبو إسحاق المقرئ قال : أخبرني أبو الحسين بن محمد الدينوري قال : حدثنا موسى بن محمد قال : حدثنا الحسين بن علويه قال : حدثنا إسماعيل بن عيسى قال : حدثنا المسيب ، عن سعيد ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك قال : فينا نزلت [ ص: 182 ] معاشر الأنصار : ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ) الآية ، كنا نصلي المغرب ، فلا نرجع إلى رحالنا حتى نصلي العشاء [ الآخرة ] مع النبي - صلى الله عليه وسلم - .

685 م - وقال الحسن ، ومجاهد : نزلت في المتهجدين الذين يقومون الليل إلى الصلاة . ويدل على صحة هذا

686 - ما أخبرنا أبو بكر محمد بن عمر الخشاب قال : حدثنا إبراهيم بن عبد الله الأصفهاني قال : أخبرنا محمد بن إسحاق السراج قال : حدثنا قتيبة بن سعيد قال : حدثنا جرير ، عن الأعمش ، عن الحكم ، عن ميمون ، [ عن ] ابن أبي شبيب ، عن معاذ بن جبل قال : بينما نحن مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في غزوة " تبوك " وقد أصابنا الحر ، فتفرق القوم ، فنظرت فإذا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أقربهم مني ، [ فدنوت منه ] ، فقلت : يا رسول الله ، أنبئني بعمل يدخلني الجنة ، ويباعدني من النار . قال : " لقد سألت عن عظيم ، وإنه ليسير على من يسره الله تعالى عليه : تعبد الله ولا تشرك به شيئا ، وتقيم الصلاة المكتوبة ، وتؤدي الزكاة المفروضة ، وتصوم رمضان ، وإن شئت أنبأتك بأبواب الخير [ كلها ] " قال : قلت : أجل ، يا رسول الله ، قال : " الصوم جنة ، والصدقة تكفر الخطيئة ، وقيام الرجل في جوف الليل يبتغي وجه الله تعالى " ، قال : ثم قرأ هذه الآية : ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث