الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وكذبوا واتبعوا أهواءهم وكل أمر مستقر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وكذبوا واتبعوا أهواءهم [3]

[ ص: 286 ] أي كذبوا بحقيقة ما رأوه وتيقنوه وآثروا اتباع أهوائهم في عبادة الأوثان وترك ما أمرهم الله به ( وكل أمر مستقر ) مبتدأ وخبر . والمعنى وكل أمر من خير أو شر مستقر قراره ومتناه منتهاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث