الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون

جزء التالي صفحة
السابق

الذين ينقضون عهد الله [ 27 ]

" الذين " في موضع نصب على النعت للفاسقين ، وإن شئت جعلته في موضع رفع على أنه خبر ابتداء محذوف أي هم الذين ينقضون فعل مستقبل والمضمر الذي فيه يعود على الذين عهد الله مفعول به من بعد ميثاقه خفضت بعدا بمن و " ميثاقه " بعد إليه وهو بمعنى : إيثاقه . قال ابن كيسان : هو اسم يؤدي عن المصدر ، كما قال القطامي :


أكفرا بعد رد الموت عني وبعد عطائك المائة الرتاعا



ويقطعون عطف على ينقضون ما أمر الله به " ما " في موضع نصب بيقطعون والمصدر قطيعة ، وقطعت الحبل قطعا ، وقطعت النهر قطوعا ، وقطعت الطير قطاعا وقطاعا ؛ إذا خرجت من بلد إلى بلد ، وأصاب الناس قطعة ؛ إذا قلت مياههم ، ورجل به قطع أي انبهار . ويفسدون في الأرض [ ص: 206 ] عطف على يقطعون أولئك مبتدأ هم ابتداء ثان الخاسرون خبر الثاني ، والثاني وخبره خبر الأول ، إن شئت كانت " هم " زائدة ، والخاسرون الخبر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث