الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى كذبت عاد فكيف كان عذابي ونذر

جزء التالي صفحة
السابق

كذبت عاد [18] قال أبو جعفر : في هذا حذف قد عرف معناه أي كذبت عاد هودا كما كذبت قريش محمدا صلى الله عليه وسلم فليحذروا مثل ما نزل بهم ( فكيف كان عذابي ونذر ) "فكيف" في موضع نصب على خبر كان إلا أنها مبنية لأن فيها معنى الاستفهام وفتحت لالتقاء الساكنين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث