الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أئذا متنا وكنا ترابا ذلك رجع بعيد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في تأويل قوله تعالى:

[3] أإذا متنا وكنا ترابا ذلك رجع بعيد .

أإذا متنا وكنا ترابا تقرير للتعجيب وتأكيد للإنكار. والعامل في (إذا) مضمر غني عن البيان؛ لغاية شهرته، مع دلالة ما بعده عليه، أي: أحين نموت ونصير ترابا نرجع، كما ينطق به النذير والمنذر به. مع كمال التباين بيننا وبين الحياة، حينئذ.

ذلك إشارة إلى محل النزاع، رجع بعيد أي: عن الأوهام أو العادة أو الإمكان.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث