الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من جعل الهموم هما واحدا كفاه الله هم دنياه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1429 - من جعل الهموم هما واحدا كفاه الله هم دنياه

3710 - حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ، أنبأ محمد بن إسحاق الفقيه ، أنبأ محمد بن غالب ، ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ، ثنا أبو عقيل يحيى بن المتوكل ، عن عمر بن محمد بن زيد ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " من جعل الهموم هما واحدا كفاه الله هم دنياه ، ومن تشعبت به الهموم لم يبال الله في أي أودية الدنيا هلك " . " هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث