الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب مكث الإمام في مصلاه بعد السلام

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

812 (باب مكث الإمام في مصلاه بعد السلام )

التالي السابق


أي هذا باب في بيان مكث الإمام ، أي : تأخره ، في مصلاه ، أي : في موضعه الذي صلى فيه الفرض ، بعد السلام ، أي : بعد فراغه من الصلاة بالسلام ، ثم المكث أعم من أن يكون بذكر أو دعاء أو تعليم علم للجماعة ، أو لواحد منهم ، أو صلاة نافلة . ولم يبين البخاري حكم هذا المكث هل هو مستحب أو مكروه لأجل الاختلاف بين السلف على ما نبينه إن شاء الله تعالى .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث