الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 418 ] كتاب الصيام .

مسألة : الذي يقال على الألسنة أن الأيام البيض إنما سميت بذلك ; لأن آدم عليه السلام لما هبط من الجنة اسود جلده ، فأمره الله بصيامها ، فلما صام اليوم الأول ابيض ثلث جلده ، وفي اليوم الثاني الثلث الثاني ، وفي اليوم الثالث بقيته ، هل له أصل ؟

الجواب : هذا ورد في حديث أخرجه الخطيب البغدادي في أماليه ، وابن عساكر في تاريخ دمشق من حديث ابن مسعود ، مرفوعا من طريق وموقوفا من آخر ، وأخرجه ابن الجوزي في الموضوعات من الطريق المرفوع ، وقال : إنه حديث موضوع وفي إسناده جماعة مجهولون لا يعرفون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث