الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب فيما يقال لإخراج النمل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : فيما يقال لإخراج النمل .

( الثالثة ) : ذكر الخلال عن عبد الله بن الإمام عن والده رضي الله عنه قال : حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا أبو عبد الله الكواز قال : حدثتني حبيبة مولاة الأحنف أنها رأت الأحنف بن قيس ورآها تقتل نملة فقال : لا تقتليها [ ص: 61 ] ثم دعا بكرسي فجلس عليه فحمد الله تعالى وأثنى عليه ، ثم قال : إني أحرج عليكن إلا خرجتن من داري فإني أكره أن تقتلن في داري قال : فخرجن فما رئي منهن بعد ذلك اليوم واحدة قال عبد الله بن الإمام أحمد : رأيت أبي رضي الله عنه فعل ذلك حرج على النمل وأكبر علمي أنه جلس على كرسي كان يجلس عليه لوضوء الصلاة ، ثم رأيت النمل قد خرجن بعد ذلك نمل كبار سود فلم أرهن بعد ذلك والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث