الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إلا قيلا سلاما سلاما

جزء التالي صفحة
السابق

إلا قيلا [26] منصوب بيسمعون أي لا يسمعون إلا قيلا ، وقال غيره : هو منصوب على الاستثناء ( سلاما سلاما ) يكون نعتا لقيل أي إلا قيلا يسلم فيه من الصياح والصخب وما يؤثم فيه ، ويجوز أن يكون منصوبا على المصدر ، ويجوز وجه ثالث وهو أن يكون منصوبا بقيل ، ويكون معنى قيل أن يقولوا ، وأجاز الكسائي والفراء الرفع في سلام بمعنى : سلام عليكم ، وأنشد الفراء :


فقلنا السلام فاتقت من أميرها فما كان إلا ومؤها بالحواجب



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث