الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفصل الثامن نحو وضع قواعد ل «فقه السنة المستقبلية»

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الفصل الثامن

نحو وضع قواعد لـ «فقه السنة المستقبلية»:

في الأمة منذ الخلاف الأول في عهد عثمان رضي الله عنه ما يمكن تسميته بـ: «عقدة الفتن». فهي لم تستطع بعد أن تتجاوز ذلك الاختلاف السياسي وآثاره، وهو أمر معتاد في التاريخ البشري، وفق سنة المدافعة التي كتبها الله سبحانه على الجميع. وإن كان أهل السنة هـم- من بين الفرق الإسلامية جميعا- الأقرب إلى هـذا التجاوز.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث