الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القوم يجتمعون من يؤمهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب القوم يجتمعون من يؤمهم

3806 عبد الرزاق ، عن ابن جريج قال : قلت لعطاء : قوم اجتمعوا في سفر ، قرشي ، وعربي ، ومولى ، وعبد ، وأعرابي من أهل البادية ، أيهم يؤم أصحابه ؟ قال : " كان يؤمهم أفقههم ، فإن كانوا في الفقه سواء فأقرؤهم ، فإن كانوا في الفقه والقراءة سواء فأسنهم " ، قلت : فإن كانوا في الفقه والقراءة سواء ، وكان العبد أسنهم ، أيؤمهم لسنه ، فيؤم القرشي وغيره ؟ قال : " نعم ، وما لهم لا يؤمهم أعلمهم ، وأقرؤهم ، وأسنهم من كان " قال عبد الرزاق : " وكان الثوري يعتني به " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث