الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من جعل لأهل العلم أياما معلومة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

70 باب من جعل لأهل العلم أياما معلومة

التالي السابق


أي : هذا باب في بيان من جعل ; فالباب مرفوع على أنه خبر مبتدأ محذوف مضاف إلى " من " - هذا رواية كريمة ، وفي رواية الكشميهني " أياما معلومات " ، وفي رواية غيرهما " يوما معلوما " .

وجه المناسبة بين البابين ظاهر ; لأن الباب الأول في التخويل بالموعظة والعلم ، وقد ذكرنا أن معناه هو التعهد في أيام خوفا من الملل والضجر ، وهذا الباب أيضا كذلك .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث