الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولقد جاء آل فرعون النذر كذبوا بآياتنا كلها

القول في تأويل قوله تعالى:

[41 - 42] ولقد جاء آل فرعون النذر كذبوا بآياتنا كلها فأخذناهم أخذ عزيز مقتدر

ولقد جاء آل فرعون النذر يعني موسى وهارون ، وجمعها للتعظيم، أو هو جمع نذير بمعنى الإنذار.

كذبوا بآياتنا كلها يعني الآيات التسع، أو الأدلة والحجج التي أتتهم ناطقة بوحدانيته تعالى.

فأخذناهم أخذ عزيز أي: عاقبناهم عقوبة شديد لا يغالب مقتدر أي: عظيم القدرة لا يعجزه شيء.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث