الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل ما يقول إذا أصبح

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3667 ( 191 ) في الرجل ما يقول إذا أصبح

( 1 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن سفيان عن سلمة بن كهيل عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أصبح قال : أصبحنا على فطرة الإسلام وكلمة الإخلاص ودين نبينامحمد صلى الله عليه وسلم وملة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين .

( 2 ) حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا مسعر قال حدثنا أبو عقيل عن سابق عن أبي سلام خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ما من مسلم أو إنسان أو عبد يقول حين يمسي ويصبح ثلاث مرات : رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا ثلاث مرات إلا كان حقا على الله أن يرضيه يوم القيامة .

( 3 ) حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن ربعي بن حراش عن رجل من النخع عن سلمان قال : من قال إذا أصبح : " اللهم أنت ربي لا شريك لك ، أصبحنا وأصبح الملك لله ، والحمد لله لا شريك له " وإذا أمسى قال مثل ذلك ، كان كفارة لما حدث بينهما .

( 4 ) حدثنا ابن إدريس عن حصين عن تميم بن سلمة عن عبد الله بن سبرة عن ابن عمر أنه كان يقول إذا أصبح وأمسى : اللهم اجعلني من أفضل عبادك الغداة أو العشية نصيبا من خير تقسمه ، ونورا تهدي به ، ورحمة تنشرها ، ورزقا تبسطه ، ورضى تكشفه ، وبلاء ترفعه ، وفتنة تصرفها ، وشرا تدفعه [ ص: 244 ]

( 5 ) حدثنا ابن إدريس عن حصين عن عمرو بن مرة قال : قلت لسعيد بن المسيب : ما نقول إذا أصبحتم وأمسيتم مما تدعون به ؟ قال : تقول : " أعوذ بالله الكريم ، وبسم الله العظيم ، وكلمة الله التامة ، من شر السامة والعامة ، ومن شر ما خلقت أي ربي ، وشر ما أنت آخذ بناصيته ، ومن شر هذا اليوم ومن شر ما بعده ، وشر الدنيا والآخرة " .

( 6 ) حدثنا ابن نمير عن موسى الجهني قال : حدثني رجل عن سعيد بن جبير أنه قال : من قال : فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون حتى يفرغ من الآية ثلاث مرات ، أدرك ما فاته من يومه ، ومن قالها أدرك ما فاته من يومه .

( 7 ) حدثنا الحسن بن موسى قال حدثنا حماد بن سلمة عن أبي سهيل عن أبيه عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قال حين يصبح لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير كان له كعدل رقبة من ولد إسماعيل ، وكتب له عشر حسنات ، وحط عنه بها عشر سيئات ، ورفع بها عشر درجات ، وكان في حرز من الشيطان حتى يمسي ، وإذا أمسى مثل ذلك حتى يصبح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث