الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما رخص فيه من الكذب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3671 ( 196 ) ما رخص فيه من الكذب

( 1 ) حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا سفيان بن حسين عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أمه قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لم يكذب من قال خيرا أو نمى خيرا أو أصلح بين اثنين [ ص: 247 ]

( 2 ) حدثنا محمد بن عبد الله الأسدي عن سفيان عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن شهر عن أسماء بنت يزيد قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يصلح الكذب إلا في ثلاث : يحدث الرجل امرأته ليرضيها ، أو إصلاح بين الناس ، أو كذب في الحرب

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث