الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السلطان

السلطان

صاحب العراق ، شرف الدولة شيرويه بن الملك عضد الدولة بن بويه الديلمي .

تملك وظفر بأخيه صمصام الدولة فسجنه ، وكان فيه خير ، وأزال المصادرات .

تعلل بالاستسقاء ، وبقي لا يحتمي ، فمات في جمادى الآخرة سنة تسع وسبعين وثلاثمائة لم يبلغ الثلاثين ، وكانت أيامه سنتين وثمانية أشهر .

[ ص: 385 ] وتملك بعده أخوه بهاء الدولة ، وكان أخوهما الصمصام هو الذي تملك العراق بعد أبيهم عضد الدولة ثلاثة أعوام ، ثم أقبل شرف الدولة لحربه ، فذل وسلم نفسه إلى أخيه ، فغدر به وحبسه بشيراز إلى أن مات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث