الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 520 ] مغيرة بن شعبة الثقفي

عن عثمان رضي الله عنهما

387 - أخبرنا أبو أحمد عبد الله بن أحمد الحربي بها أن هبة الله بن محمد أخبرهم - قراءة عليه - أنا الحسن بن علي ، أنا أحمد بن جعفر ، ثنا عبد الله بن أحمد ، حدثني أبي ، ثنا علي بن عياش ، ثنا الوليد بن مسلم قال : وأخبرني الأوزاعي ، عن محمد بن عبد الملك بن مروان أنه حدثه عن المغيرة بن شعبة ، أنه دخل على عثمان وهو محصور ، فقال : إنك إمام العامة ، وقد نزل بك ما ترى ، وإني أعرض عليك خصالا ثلاثا ، اختر أيهن : إما أن تخرج فتقاتلهم ، فإن [ ص: 521 ] معك عددا وقوة وأنت على الحق وهم على الباطل ، وإما أن تخرق لك بابا سوى الباب الذي هم عليه ، فتقعد على رواحلك ، فتلحق بمكة ، فإنهم لن يستحلوك وأنت بها ، وإما أن تلحق بالشام ، فإنهم أهل الشام وفيهم معاوية ، فقال عثمان : أما أن أخرج فأقاتل فلن أكون أول من خلف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في أمته بسفك الدماء ، وأما أن أخرج إلى مكة ، فإنهم لن يستحلوك بها ، فإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : يلحد رجل من قريش بمكة عليه نصف عذاب العالم فلن أكون أنا إياه ، وأما أن ألحق بالشام ، فإنهم أهل الشام وفيهم معاوية فلن أفارق دار هجرتي ، ومجاورة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث