الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 229 ] الباب العاشر

في الإدغام وأقسامه وأحكامه

محتويات الباب

التمهيد للدخول إلى الباب، أسباب الإدغام وفائدته وشروطه وكيفيته وموانعه وأقسامه.

المقصود ذكره من الإدغام في هذا المختصر.

الكلام على الإدغام الصغير.

الكلام على الإدغام الواجب.

الإدغام الواجب في المثلين.

الإدغام الواجب في المتقاربين.

الإدغام الواجب في المتجانسين.

موانع الإدغام الصغير، أو الإدغام الممتنع.

الكلام على الإدغام الجائز وبيان مذهب حفص عن عاصم في فصوله.

الفصل الأول: في الإدغام الجائز في ذال «إذ».

الفصل الثاني: في الإدغام الجائز في دال «قد».

الفصل الثالث: في الإدغام الجائز في تاء التأنيث الساكنة.

الفصل الرابع: في الإدغام الجائز في لام «هل وبل».

الفصل الخامس: في الإدغام الجائز في حروف قربت مخارجها، وبيان مذهب حفص فيه اتفاقا واختلافا.

أقسام الإدغام الصغير من حيث الكمال والنقصان.

تتمة: قد يعبر عن الإدغام الناقص بالإدغام غير المحض.

الخاتمة – نسأل الله تعالى حسنها – في الكلام على كلمة «تأمنا».

[ ص: 230 ] [ ص: 231 ] التمهيد للدخول إلى الباب

تقدم في باب النون الساكنة والتنوين تعريف الإدغام لغة واصطلاحا، كما تقدم في نفس الباب تعريف ما يقابله وهو الإظهار في اللغة والاصطلاح أيضا، ونقول هنا: إن الإظهار هو الأصل لعدم احتياجه إلى سبب، والإدغام فرع عنه لاحتياجه إلى السبب كما سنوضحه قريبا.

بقي لنا أن نتكلم على أسباب الإدغام وفائدته وشروطه وكيفيته وأقسامه وموانعه، والمقصود ذكره في هذا المختصر، فنقول وبالله التوفيق ومنه العون.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث