الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة هل وقع في القرآن ترادف

جزء التالي صفحة
السابق

مسألة [ هل وقع في القرآن ترادف ؟ ]

إذا قلنا بوقوعه في اللغة ، فهل وقع في القرآن ؟

نقل عن الأستاذ أبي إسحاق المنع ، كذا رأيته في أول " شرح الإرشاد " لأبي إسحاق بن دهاق الشهير بابن المرآة . فقال : ذهب [ ص: 359 ] الأستاذ أبو إسحاق إلى منع ترادف اسمين في كتاب الله تعالى على مسمى واحد ، فقال في قوله : { هو الله الخالق } إنه بمعنى المعدل من قول الشاعر :

ولأنت تفري ما خلقت وبعض القوم يخلق ثم لا يفري

فمعناه يمضي ويقطع ما قدرت من غير توقف ، وصفه بحصافة العقل وجودة الرأي . ا هـ .

وهذا هو ظاهر كلام المبرد وغيره ممن أبدى لكل معنى ، والصحيح : الوقوع ، لقوله تعالى : { ولقد بعثنا في كل أمة } وفي موضع [ أرسلنا ] وهو كثير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث