الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل من شروط السلم أن يكون المسلم فيه عام الوجود في محله

جزء التالي صفحة
السابق

( فصل ) الشرط ( الخامس ) للسلم ( أن يكون المسلم فيه عام الوجود في محله ) بكسر الحاء أي : وقت حلوله غالبا لوجوب تسليمه إذن ( سواء كان ) المسلم فيه ( موجودا حال العقد أو معدوما ) كالسلم في الرطب والعنب زمن الشتاء إلى الصيف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث