الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1685 [ ص: 153 ] 1686 - مالك ، عن عطاء بن أبي مسلم عبد الله الخراساني قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تصافحوا يذهب الغل ، وتهادوا تحابوا وتذهب الشحناء " .

التالي السابق


39039 - قال أبو عمر : في المصافحة أحاديث حسان ، ذكرنا كثيرا منها في " التمهيد " منها :

39040 - ما حدثنا خلف بن قاسم قال : حدثني أبو طالب محمد بن زكريا المقدسي قال : حدثني جعفر بن محمد بن حماد قال : حدثني آدم بن أبي إياس قال : حدثني سليمان بن حيان قال : حدثني الأجلح ، عن أبي إسحاق ، عن البراء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما من مسلمين يلتقيان ، فيتصافحان ، إلا غفر لهما قبل أن يفترقا " .

39041 - وروينا عن جماعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم كانوا إذا التقوا تصافحوا .

39042 - وقال الأسود ، وعلقمة : من تمام التحية المصافحة .

39043 - وسئل الحسن البصري ، عن المصافحة ، فقال : تزيد في المودة .

[ ص: 154 ] 39044 - وروى ابن وهب ، عن مالك أنه كره المصافحة والمعانقة .

39045 - وكان سحنون يروي هذه الرواية ، ويذهب إليها ، وقد روي عن مالك خلاف ذلك من جواز المصافحة ، وهو الذي عليه معنى " الموطأ " .

39046 - وعلى جواز المصافحة جماعة العلماء من السلف والخلف ما أعلم بينهم في ذلك خلافا ، إلا ما وصفت لك ، ولا يصح عن مالك إلا كراهة الالتزام والمعانقة فإنه لم يعرف ذلك من عمل الناس عندهم ، وأما المصافحة فلا .

39047 - وأما الغل فهو العداوة والحقد .

39048 - وأما قوله عليه السلام : " تهادوا تحابوا " فقد روي مسندا .

39049 - حدثني عبد الوارث قال : حدثني قاسم قال : حدثني أحمد بن زهير قال : حدثني محمد بن بكر الحضرمي قال : حدثني ضمام بن إسماعيل ، عن موسى بن وردان ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تهادوا تحابوا " .

39050 - ورواه يحيى بن معين ، عن أبي بكر ، عن ضمام ، بإسناده مثله .

39051 - وقد ذكرنا في " التمهيد " آثارا في هذا المعنى كثيرة جدا ، وفي [ ص: 155 ] رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة ، كان يهدي إلى أصحابه وغيرهم ، وكان يقبل الهدية ويثيب عليها ، وقال صلى الله عليه وسلم : " لو أهدي إلي كراع لقبلت ، ولو دعيت إلى ذراع لأجبت " .

39052 - فالهدية بما وصفنا سنة إلا أنها غير واجبة لأن العلة فيها استجلاب المودة ، وسل سخيمة الصدر ووجده وحقده وغله لتعود العداوة محبة والبغضة مودة .

39053 - وهذا مما تكاد الفطرة تشهد به لأن النفوس جبلت عليه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث