الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في بيان الأصلين

وقد يتعارض أصلان ويختلف العلماء فيهما ولذلك مثالان : أحدهما : إذا قد ملفوفا نصفين فزعم الولي أنه حي وطلب القصاص وزعم القاد أنه ميت ، فعلى قول : القول قول القاد ; لأن الأصل براءة ذمته من الدية وبدنه من القصاص .

وعلى قول ، قول الولي ; لأن الأصل بقاء حياة المقدود ، وقيل إن كان ملفوفا في ثياب الأحياء فالقول قول الأولياء ، وإن كان ملفوفا في ثياب الأموات فالقول قول الأجنياء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث