الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كان يجهر في الظهر والعصر ببعض القراءة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

377 ( 136 ) من كان يجهر في الظهر والعصر ببعض القراءة

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا جرير بن عبد الحميد عن منصور عن يحيى بن عباد قال : كان خباب بن الأرت يجهر بالقراءة في الظهر والعصر .

( 2 ) حدثنا وكيع عن كلاب بن عمرو عن عمه قال : تعلمت إذا زلزلت خلف خباب في العصر .

( 3 ) حدثنا عبد الأعلى عن داود عن الشعبي أن سعيد بن العاص صلى بالناس الظهر [ ص: 399 ] والعصر فجهر بالقراءة فسبح القوم فمضى في قراءته فلما فرغ صعد المنبر فخطب الناس فقال في كل صلاة قراءة فإن صلاة النهار الخرس وإني كرهت أن أسكت فلا ترون أني فعلت ذلك بدعة .

( 4 ) حدثنا وكيع عن حسين بن عقيل عن محمد بن مزاحم قال : صليت خلف سعيد بن جبير فكان الصف الأول يفقهون قراءته في الظهر والعصر .

( 5 ) حدثنا حماد بن مسعدة عن حميد قال : صليت خلف أنس الظهر فقرأ ب سبح اسم ربك الأعلى وجعل يسمعنا الآية .

( 6 ) حدثنا ابن علية عن علي بن زيد بن جدعان عن أبي عثمان قال : سمعت من عمر نغمة من قاف في الظهر .

( 7 ) حدثنا وكيع عن إسرائيل عن جابر عن عبد الرحمن بن الأسود أن الأسود والعلقمة كانا يجهران في الظهر والعصر فلا يسجدان .

( 8 ) حدثنا وكيع عن إسرائيل عن جابر قال : سألت الشعبي والحكم وسالما والقاسم ومجاهدا وعطاء من الرجل يجهر في الظهر والعصر قالوا ليس عليه سهو .

( 9 ) حدثنا وكيع عن سعيد بن بشير عن قتادة أن أنسا جهر في الظهر والعصر فلم يسجد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث