الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة التأكيد واقع في اللغة

جزء التالي صفحة
السابق

مسألة [ التأكيد واقع في اللغة ]

التأكيد واقع في اللغة ، وحكى الطرطوشي في العمدة عن قوم إنكاره قال : ومن أنكره فهو مكابر ، إذ لولا وجوده لم يكن لتسميته تأكيدا فائدة ، فإن الاسم لا يوضع إلا لمسمى معلوم ، وكذلك وقع في القرآن والسنة وأنكرت الملاحدة الثاني ، وظاهر كلام " المحصول " وغيره أن خلافهم في الأول أيضا ، وهو ممنوع ، فإنهم حكموا بكونه في لسان العرب لنوع من القصور عن تأدية ما في النفس ، فاحتيج إلى التأكيد ، والله تعالى غني عن ذلك ، وضلوا من حيث جهلوا ، لأن القرآن نزل بلغة العرب ومنوال كلامهم ، وهو من محاسن الكلام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث