الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من لا يجزيه الصيام في كفارة اليمين

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 70 ] من لا يجزيه الصيام في كفارة اليمين

( قال الشافعي ) رحمه الله تعالى : والذي يجب عليه من الكفارة الإطعام ، أو الكسوة ، أو العتق من كان غنيا فليس له أن يأخذ من الصدقة شيئا ، فأما من كان له أن يأخذ من الصدقة فله أن يصوم وليس عليه أن يتصدق ولا يعتق فإن فعل أجزأ عنه ، وإن كان غنيا ، وكان ماله غائبا عنه لم يكن له أن يكفر بصوم حتى يحضره ماله ، أو يذهب المال إلا بإطعام ، أو كسوة ، أو عتق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث