الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة النهار كيف هي في الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

380 ( 139 ) في قراءة النهار كيف هي في الصلاة

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا إسماعيل بن علية عن أيوب عن محمد عن عبيدة في القراءة في صلاة النهار ( قال ) أسمع نفسك .

( 2 ) حدثنا ابن إدريس عن أشعث عن ابن سيرين عن عبيدة وعن ليث عن ابن سابط قال : أدنى ما يقرأ القرآن أن تسمع أذنيك .

( 3 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال : صليت إلى جنب عبد الله بالنهار فلم أدر أي شيء قرأ حتى انتهى إلى قوله رب زدني علما فظننت أنه يقرأ في طه .

( 4 ) حدثنا حفص عن الأعمش عن إبراهيم قال : حدثني من صلى خلف ابن مسعود فذكر نحوا من حديث وكيع .

( 5 ) حدثنا غندر عن شعبة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عمر أنه رأى رجلا يجهر بالقراءة نهارا فدعاه فقال إن صلاة النهار لا يجهر فيها فأسر قراءتك [ ص: 401 ]

( 6 ) حدثنا حفص عن عاصم قال : كان ابن سيرين يتطوع فكنا نسمع قراءته فإذا قام إلى الصلاة خفي علينا ما يقرأ .

( 7 ) حدثنا معتمر عن ابن عون قال : كان محمد يتطوع بالنهار فيسمع .

( 8 ) حدثنا حفص عن هشام عن الحسن قال : صلاة النهار عجماء وصلاة الليل تسمع أذنيك .

( 9 ) حدثنا شريك عن عبد الكريم قال : صلى رجل إلى جنب أبي عبيدة فجهر بالقراءة فقال له إن صلاة النهار عجماء وصلاة الليل تسمع أذنيك .

( 10 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن مغيرة عن إبراهيم قال : لا بأس أن يجهر بالنهار في التطوع إذا كان لا يؤذي أحدا .

( 11 ) حدثنا جرير عن منصور عن إبراهيم عن علقمة قال : صليت إلى جنب عبد الله وهو يصلي في المسجد فما علمت أنه يقرأ حتى سمعته يقول رب زدني علما فعلمت أنه يقرأ في سورة طه .

( 12 ) حدثنا أزهر عن ابن عون أن عمر بن عبد العزيز صلى فرفع صوته فأرسل إليه سعيد أفتان أنت أيها الرجل .

( 13 ) حدثنا وكيع عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير قال : قالوا يا رسول الله إن ها هنا من يجهرون بالقراءة بالنهار فقال ارموهم بالبعر .

( 14 ) حدثنا أبو أسامة عن الحريري عن عبد الرحمن بن عاصم بن أبي عاصم عن ابن أبي ليلى قال : إذا قرأت فافتح أذنيك فإن القلب عدل بين اللسان والأذن .

( 15 ) حدثنا مخلد بن يزيد عن ابن جريج عن عطاء عن حكيم بن عقال أنه نهى عن رفع الصوت بالقراءة في النهار وقال يرفع بالليل إن شاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث