الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ومن سورة الملائكة ( فاطر )

3650 ومن سورة الملائكة (فاطر)

180 - 2\ 427 (3597) قال: أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد العنبري، ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ، ثنا عبد الله بن صالح، ثنا الليث ، عن سعيد المقبري ، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا بلغ الرجل من أمتي ستين سنة فقد أعذر الله إليه في العمر. صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه ".

كذا قال! ووافقه الذهبي !

التالي السابق


قلت: رواه البخاري بمعناه (6419) كتاب (الرقاق) باب (من بلغ ستين سنة فقد أعذر الله إليه في العمر لقوله: أولم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر وجاءكم النذير يعني الشيب) قال: حدثني عبد السلام بن مطهر، حدثنا عمر بن علي، عن معن بن محمد الغفاري، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أعذر الله إلى امرئ أخر أجله، حتى بلغه ستين سنة . تابعه أبو حازم ، وابن عجلان، عن المقبري .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث