الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في السورة تقسم في الركعتين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

384 ( 144 ) في السورة تقسم في الركعتين

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا أبو خالد قال : حدثنا عبدة ووكيع عن هشام عن أبيه عن أبي أيوب أو زيد بن ثابت أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في المغرب بالأعراف في ركعتين .

( 2 ) حدثنا عبدة ووكيع عن هشام عن أبيه أن أبا بكر قرأ بالبقرة في الفجر في ركعتين .

( 3 ) حدثنا عبدة عن محمد بن عمرو عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب أن عمر قرأ بآل عمران في الركعتين الأوليين من العشاء قطعها يعني فيهما [ ص: 406 ]

( 4 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن عمر بن يعلى عن سعيد بن جبير أنه كان يقرأ في الفجر ببني إسرائيل في الركعتين .

( 5 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن عمرو بن مرة قال : صليت خلف سعيد بن جبير الفجر فقرأ ب حم المؤمن فلما بلغ بالعشي والإبكار ركع ثم قام في الثانية فقرأ ببقية السورة ثم ركع ولم يقنت .

( 6 ) حدثنا وكيع عن الأعمش عن يحيى قال : كان يقسم السورة في الركعتين في الفجر .

( 7 ) حدثنا عبدة عن محمد بن إسحاق عن نافع عن ابن عمر أنه كان يقسم السورة في ركعتين .

( 8 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن جابر عن عامر قال : لا بأس أن يقسم السورة في ركعتين .

( 9 ) حدثنا وكيع عن الأعمش عن يحيى قال : يقسم السورة في ركعتي الفجر .

( 10 ) حدثنا يعلى عن عبد الملك عن عطاء قال : لا بأس أن تقسم السورة في ركعتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث