الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ابن ضيفون

الشيخ المحدث المعمر أبو عبد الله ، محمد بن عبد الملك بن ضيفون اللخمي القرطبي الحداد .

سمع عبد الله بن يونس القبري ، وأحمد بن زياد ، وقاسم بن أصبغ ، ثم حج في سنة تسع وثلاثين ، فشهد رد الحجر الأسود إلى مكانه ، وسمع من أبي سعيد بن الأعرابي ، وعبد الكريم بن النسائي ، وأبي جعفر محمد بن يحيى بن دحمان المصيصي ، لقيه بطرابلس ، وعبد الله بن محمد بن مسرور القيرواني .

وكان صالحا معدلا ، آخر أصحابه موتا أبو عمر بن عبد البر .

قال أبو الوليد بن الفرضي علت سنه ، واضطرب في أشياء قرئت عليه لم يسمعها ، ولم يكن ضابطا ، قال لي : إنه ولد سنة ثلاث وثلاثمائة وتوفي في شوال سنة أربع وتسعين وثلاثمائة .

قلت : هو آخر من حدث عن القبري ، وابن الأعرابي بالأندلس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث