الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث عائشة كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث

1755 1758 - مالك عن ابن شهاب ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة ; أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا اشتكى ، يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث ، قالت فلما اشتد وجعه ، كنت أنا أقرأ عليه وأمسح عليه بيمينه ، رجاء بركتها .

التالي السابق


40040 - هكذا روى هذا الحديث جماعة رواة مالك ، في " الموطأ " وغير " الموطأ " بإسناده .

40041 - وبعضهم قال : " ويتفل " في مكان : " ينفث " .

[ ص: 29 ] ومنهم من يقول فيه ب : [ قل هو الله أحد ] [ الإخلاص : 1 ] والمعوذتين .

40042 - وقد ذكرنا كثيرا من طرقه وألفاظه في " التمهيد " .

40043 - ورواه وكيع ، عن مالك ، فاختصره ، ولم يزده عليه ، قال : وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ينفث في الرقية ، ليس في الحديث أكثر من معنى النفث والتفل ، وتعيين المعوذتين .

40044 - والتفل : ما فيه بصاق يرميه الراقي بريح فمه .

40045 - وقيل : التفل البصاق نفسه ، والنفث ما لا بصاق فيه .

40046 - وحدثني خلف بن قاسم ، قال : حدثني يوسف بن القاسم بن يوسف الميانجي ، قال : حدثني محمد بن إسحاق بن إبراهيم السراج .

40047 - وحدثني خلف بن قاسم ، قال : حدثني الحسن بن الخضر ، قال : حدثني أحمد بن شعيب النسائي ، قال : حدثني إسحاق بن إبراهيم بن راهويه ، قال : حدثني وكيع ، قال : حدثني مالك ، عن ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان ينفث في الرقية .

[ ص: 30 ] 40048 - وكذلك رواه زيد بن أبي الزرقاء ، عن مالك بإسناده بلفظ وكيع ; ذكرناه في " التمهيد " .

40049 - قال أبو عمر : قد كره التفل والنفث في الرقية جماعة ; منهم إبراهيم النخعي ، والضحاك ، وعكرمة ، والحكم ، وحماد .

40050 - وقال إبراهيم : كانوا يكرهون النفث في الرقى .

40051 - وقال الضحاك لأبي الهزهاز : ارق ولا تنفث .

40052 - وقال شعبة ، عن الحكم وحماد ، أنهما كرها التفل في الرقى .

40053 - قال أبو عمر : ولا حجة مع من كره ذلك ; إذ قد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أنه نفث في الرقى .

40054 - وقد رقى النبي - صلى الله عليه وسلم - على يد محمد بن حاطب وهو صبي ، وكان قد احترقت يده ، فجعل ينفث عليها ، وتفل - صلى الله عليه وسلم - في عيني حبيب بن فديك ، وهما مبيضتان ، لا يبصر بهما شيئا ، فنفث في عينيه ، فبرأ .

[ ص: 31 ] 40055 - وفي حديث يعلى بن مرة ، نفث على صبي رفعته إليه امرأة .

40056 - وكانت عائشة ترقي وتنفث .

40057 - وقال ابن سيرين : ما أعلم به بأسا .

40058 - وكان الأسود يكره النفث في الرقية ، ولا يرى بالنفخ بأسا .

40059 - وروى المقري ; عبد الله بن يزيد أبو عبد الرحمن ، قال : حدثني سعيد بن أبي أيوب ، قال : حدثني عقيل ، عن ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أراد النوم ، جمع يديه ونفث فيهما ، وقرأ : قل هو الله أحد [ الإخلاص : 1 ] ، قل أعوذ برب الفلق [ الفلق : 1 ] ، قل أعوذ برب الناس [ الناس : 1 ] ، ثم يمسح بهما وجهه وسائر جسده .

40060 - قال سعيد : وقال عقيل : رأيت ابن شهاب يفعل ذلك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث