الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرسل ابن شهاب سدل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناصيته

1766 1770 - مالك ، عن زياد بن سعد ، عن ابن شهاب ; أنه سمعه يقول : سدل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ناصيته ما شاء الله ، ثم فرق بعد ذلك .

[ ص: 69 ]

التالي السابق


[ ص: 69 ] 40245 - قال أبو عمر : هكذا رواه جماعة الرواة عن مالك ، إلا حماد بن خالد الخياط ; فإنه رواه عن مالك ، عن زياد بن سعد ، عن الزهري ، عن أنس ، فأخطأ فيه .

40246 - والصواب فيه من رواية مالك الإرسال ، كما في " الموطأ " .

40247 - وأما من غير رواية مالك ، فصوابه عن ابن شهاب ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس ، لا من حديث ابن شهاب الزهري ، وعن أنس .

40248 - وقد ذكرنا حديث حماد بن خالد ، وحديث ابن عباس أيضا من طرق " التمهيد " منها ما :

40249 - حدثني أحمد بن فتح قال : حدثني محمد بن عبد الله بن زكريا النيسابوري بمصر قال : حدثني الحسين بن محمد الضحاك ، قال : حدثني أبو مروان العثماني ، قال : حدثني إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس قال : سدل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ناصيته ، ثم فرق بعد .

40250 - حدثني أحمد بن قاسم بن عبد الرحمن ، قال : حدثني قاسم بن [ ص: 70 ] أصبغ ، قال : حدثني الحارث بن أبي أسامة ، قال : حدثني محمد بن جعفر الوركاني ، قال : حدثني إبراهيم بن سعد ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس ، قال : كان أهل الكتاب يسدلون شعورهم ، وكان المشركون يفرقون ، وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يحب موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر فيه ، فسدل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ناصيته ، ثم فرق بعد .

40251 - ورواه الليث بن سعد ، وعبد الله بن وهب جميعا ، عن يونس بن يزيد ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس ، مثله .

40252 - ورواه ابن عيينة ، ومعمر ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله ، لم يذكر ابن عباس .

40253 - وقال محمد بن يحيى النيسابوري : الصحيح المحفوظ في هذا الحديث ; ما رواه يونس ، وإبراهيم بن سعد .

40254 - قال أبو عمر : روى عيسى ، عن ابن القاسم ، عن مالك ، قال : رأيت عامر بن عبد الله بن الزبير ، وربيعة بن أبي عبد الرحمن ، وهشام بن عروة ، يفرقون شعورهم ، وكانت لهشام جمة على كتفيه .

[ ص: 71 ] 40255 - وذكر ابن وهب ، عن أسامة بن زيد الليثي ، أن عمر بن عبد العزيز ، كان إذا انصرف يوم الجمعة ، أقام على باب المسجد حرسا ، يجزون كل من لم يفرق شعره .

40256 - وقد ذكرنا في " التمهيد " من كانت له لمة ، ومن كانت له وفرة ، ومن فرق من الصحابة والتابعين ، ومن حلق منهم ، وجئنا فيما جاء عنهم في ذلك بالآثار ، وأشبعنا هذا المعنى هناك ، والحمد لله كثيرا .

40257 - وقد ذكرنا هناك أيضا حديث ابن عمر ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أنه قال : " اخضبوا ، وافرقوا ، وخالفوا اليهود " .

40258 - وقد كان مالك - رحمه الله - يفرق شعره زمانا من عمره .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث