الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 96 ] ما افترق فيه التمتع والقران

1 - يتحلل من العمرة بعد الفراغ منها إن لم يسق الهدي .

2 - بخلافه .

3 - يحرم بالعمرة وحدها من الميقات ويأتي بأفعالها ثم يحرم بالحج من الحرم بخلاف القارن فإنه يحرم بهما معا من الميقات .

[ ص: 96 ]

التالي السابق


[ ص: 96 ] قوله : يتحلل من العمرة إلخ أي : يتحلل المتمتع من العمرة بعد الفراغ منها إن كان لم يسق الهدي فإن ساقه لا يتحلل منها .

( 2 ) قوله : بخلافه . أي : القران فإنه لا يتحلل من العمرة .

( 3 ) قوله : يحرم بالعمرة وحدها إلخ أي المتمتع وهذا فرق ثان وكان حقه أن يذكره قبل الأول كما هو ظاهر



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث