الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 99 - 100 ] ما افترق فيه الزوجة والأمة

1 - لا قسم للأمة .

2 - بخلافها ، ولا حصر لعدد الإماء بخلاف الزوجات ، ولا تقدر نفقتها بخلاف الزوجة فإنها بحسب حالها ، ولا يسقطها النشوز بخلاف الزوجة ، ولا صداق لها بخلاف الزوجة .

[ ص: 100 ]

التالي السابق


[ ص: 100 ] قوله : لا قسم للأمة أي : الموطوءة بملك اليمين .

( 2 ) قوله : بخلافها إلخ أي : بخلاف الزوجة حرة كانت أو أمة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث