الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1771 [ ص: 81 ] ( 2 ) باب ما جاء في صبغ الشعر

1775 - مالك ، عن يحيى بن سعيد ، قال : أخبرني محمد بن إبراهيم التيمي ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ; أن عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث قال : وكان جليسا لهم ، وكان أبيض اللحية والرأس ، قال : فغدا عليهم ذات يوم وقد حمرها ، قال : فقال له القوم : هذا أحسن ، فقال : إن أمي عائشة ، زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أرسلت إلى البارحة جاريتها نخيلة ، فأقسمت علي لأصبغن ، وأخبرتني أن أبا بكر الصديق كان يصبغ .

قال مالك : في صبغ الشعر بالسواد : لم أسمع في ذلك شيئا معلوما وغير ذلك من الصبغ أحب إلي .

قال : وترك الصبغ كله واسع إن شاء الله ، ليس على الناس فيه ضيق .

قال مالك : في هذا الحديث بيان أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يصبغ ، ولو صبغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأرسلت بذلك عائشة إلى عبد الرحمن بن الأسود .

التالي السابق


40305 - قال أبو عمر : إن " نخيلة " بالخاء المنقوطة يرويه يحيى ، وكذلك رواه ابن القاسم وطائفة من رواة " الموطأ " .

[ ص: 82 ] 40306 - ورواه ابن بكير ومطرف : نحيلة ; بالحاء غير المنقوطة ، والله أعلم .

40307 - قال أبو عمر : ما قاله مالك ، واستدل به استدلال حسن ; لأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لو خضب لأخبرت بذلك عائشة عبد الرحمن بن الأسود ; لأنه الأرفع والأعلى في الحجة ، وفيما كان يفعله أفضل الأسوة .

40308 - ومما يعضد ذلك ويؤيده ; حديث ربيعة عن أنس من رواية مالك وغيره ، قوله : لم يكن في رأس رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عشرون شعرة بيضاء .

40309 - وذكر البخاري ، عن ابن بكير ، عن الليث ، عن خالد بن إسماعيل ، عن سعيد بن أبي هلال ، عن ربيعة بن عبد الرحمن ، قال : سمعت أنسا يصف النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : " كان ربعة من القوم ، ليس بالطويل . . . وذكر الحديث إلى قوله : وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء " .

40310 - قال ربيعة : رأيت شعرا من شعره ، فإذا هو أحمر ، فسألت عنه ، فقيل لي : احمر من الطيب .

[ ص: 83 ] 40311 - ورواه موسى بن أنس ، عن أبيه ، قال : لم يبلغ النبي - صلى الله عليه وسلم - من الشيب ما يخضب .

40312 - حدثني عبد الوارث ، قال : حدثني قاسم ، قال : حدثني أحمد بن زهير ، قال : حدثني علي بن الجعد ، قال : حدثني زهير بن معاوية ، عن حميد الطويل ، قال : سئل أنس عن الخضاب ، قال : خضب أبو بكر بالحناء والكتم ، وخضب عمر بالحناء ، وقيل له : فرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؟ قال : لم يكن في لحيته عشرون شعرة بيضاء .

40313 - وأسر حميد إلى رجل على يمينه ، فقال : كن سبع عشرة شعرة .

40314 - قال أحمد بن زهير : وحدثني أبي ، قال : حدثني معاذ بن هشام ، قال : حدثني أبي ، عن قتادة ، قال : سألت سعيد بن المسيب : أخضب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؟ فقال : لم يبلغ ذلك .

40315 - قال أبو عمر : قد قال قوم من أهل العلم بالأثر ; أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قد خضب ، ورووا في ذلك آثارا ، منها ما رواه ابن إسحاق ، قال : حدثني سعيد المقبري ، عن عبيد بن جريج ، قال : قلت لابن عمر : يا أبا عبد الرحمن إني رأيتك تصفر لحيتك ، فقال : إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يصفر بالورس ، فأنا أحب أن أصفر به كما كان يصنع .

[ ص: 84 ] 40316 - وروى حماد بن سلمة ، ويحيى بن سعيد القطان ; كل واحد منهم عن عبيد الله بن عمر ، عن سعيد المقبري ، عن عبيد بن جريج ، أنه قال لابن عمر : رأيتك تصفر لحيتك ؟ فقال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصفر لحيته .

40317 - وقال عطاء : رأيت ابن عمر ، ورأيت لحيته صفراء .

40318 - وقال عبد الله بن همام : قلت لأبي الدرداء : أكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يخضب ؟ فقال : يا ابن أخي ! ما بلغ منه الشيب ما يخضب ، ولكنه كان منه هاهنا شعرات بيض ، وكان يغسلها بالحناء والسدر .

40319 - وقال عثمان بن موهب : رأيت شعر النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أخرجته إلي أم سلمة ، فرأيته مخضوبا بالحناء والكتم .

40320 - وقيل لمحمد بن علي : أكان علي يخضب ؟ قال قد خضب من هو خير منه ; رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

40321 - وكان رجاء بن حيوة لا يغير شيبه ، فشهد عنده أربعة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - غير شيبه ، قال : فغير في بعض المياه .

40322 - وقد ذكرت أسانيد هذه الأخبار كلها في " التمهيد " من كتاب أحمد [ ص: 85 ] بن زهير .

40323 - وأما قول مالك في الصبغ بالسواد ، أن غيره من الصبغ أحب إليه ، فهو كذلك ; لأنه قد كره الصبغ بالسواد أهل العلم ; وقد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عام الفتح إذ أتي بأبي قحافة ورأسه كأنه ثغامة : " غيروا شعره وجنبوه السواد " .

40324 - ولم يختلف العلماء في جواز الصبغ بالحناء والكتم وما أشبههما ، وإن كانوا قد اختلفوا في الأفضل من تغيير شيب اللحية بالحناء ، ومن تركها بيضاء ; فكان مالك - رحمه الله - لا يغير شيبه .

40325 - حدثني أحمد بن عبد الله ، ومحمد بن علي ، قالا : حدثني أبي ، قال : حدثني محمد بن فطيس ، قال : حدثني يحيى بن إبراهيم ، قال : حدثني محمد بن يحيى ، قال : رأيت الليث بن سعد يخضب بالحناء ، ورأيت مالك بن أنس لا يغير الشيب ، وكان نقي البشرة ، ناصع بياض الشيب ، حسن اللحية ، لا يأخذ منها من غير أن يدعها تطول .

40326 - قال يحيى : ورأيت عثمان بن كنانة ، ومحمد بن إبراهيم ، وعبد الرحمن بن القاسم ، وعبد الله بن نافع ، وعبد الله بن وهب ، وأشهب بن [ ص: 86 ] عبد العزيز لا يغيرون الشيب ، قال : ولم يكن شيب ابن وهب ، وابن القاسم ، وأشهب بالكثير .

40327 - أخبرنا خلف بن قاسم ، قال : حدثني أبو بكر ; أحمد بن عبد الله بن عبد المؤمن بمكة في المسجد الحرام ، قال : حدثني أبو بشر ; محمد بن أحمد بن حماد الدولابي ، قال : حدثني الزبير بن بكار ، قال : حدثني عبد الملك بن عبد العزيز بن الماجشون ، قال : قال بعض ولاة المدينة لمالك بن أنس : ألا تخضب يا أبا عبد الله ؟ فقال له مالك : لم يبق عليك من العدل إلا أن أخضب ! .

40328 - وحدثني خلف ، قال : حدثني قاسم ، قال : حدثني أبو بشر الدولابي ، قال : حدثني أبو بكر بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثني إسحاق بن عيسى ، قال : رأيت مالك بن أنس لا يخضب ، فسألته عن تركه الخضاب ، قال : بلغني أن عليا كان لا يخضب .

40329 - وقال سفيان بن عيينة : كان عمرو بن دينار ، وأبو الزبير ، وابن أبي نجيح لا يخضبون ، وكان علي بن أبي طالب ، والسائب بن يزيد ، وجابر بن زيد ، ومجاهد ، وسعيد بن جبير ، لا يخضبون ، كلهم أبيض الرأس واللحية .

[ ص: 87 ] 40330 - قال أبو عمر : كان الشافعي - رحمه الله - يخضب ، وكان الشيب قد سبق إليه ، وعجل عليه فتوفي وهو ابن أربع وخمسين .

40331 - ذكره الربيع بن سليمان ، كان الشافعي يخضب لحيته حمراء قانية .

40332 - وروى الشافعي ، وغيره ، عن سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، أن أبا بكر خضب بالحناء والكتم .

40333 - وعن سفيان أيضا ، عن الزهري ، عن أبي سلمة وسليمان بن يسار ، عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " إن اليهود والنصارى لا يصبغون ، فخالفوهم " .

40334 - ومن حديث أبي ذر ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " أحسن ما غيرتم به الشيب ; الحناء والكتم " .

[ ص: 88 ] 40335 - وروى محمد بن كناسة ، قال : حدثني هشام بن عروة ، عن أخيه عثمان بن عروة ، عن أبيه ، عن الزبير ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " غيروا الشيب ، ولا تشبهوا باليهود " .

40336 - ورواه وهب ، عن هشام بن عروة ، عن عثمان بن عروة ، عن عروة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - مرسلا .

40337 - وقال يحيى بن معين : إنما هو عن عروة بن الزبير مرسلا .

40338 - وممن خضب من الصحابة والتابعين بالحناء والكتم ، وكانت لحيته قانية ; أبو بكر ، وعمر ، وأنس بن مالك ، وعبد الله بن أبي أوفى ، والحسن بن علي ، ومحمد بن الحنفية وجماعة .

40339 - وقد ذكرناهم في " التمهيد " .

40340 - قال أبو جعفر الأنصاري : رأيت أبا بكر ولحيته ورأسه كأنهما حمر القطا .

40341 - وقال قيس بن أبي حازم : كان أبو بكر يخرج إلينا ولحيته كأنها ضرام عرفج من الحناء والكتم .

[ ص: 89 ] 40342 - وكان عثمان بن عفان ، ومعاوية ، والمغيرة بن شعبة ، وأبو هريرة ، وجابر بن عبد الله ، وجابر بن سمرة ، وسلمة بن الأكوع ، وقيس بن أبي حازم ، وأبو العالية ، وجماعة قد ذكرناهم في " التمهيد " يصفرون لحاهم .

40343 - وأما الخضاب بالسواد ; فحدثني سعيد بن نصر ، قال : حدثني قاسم بن أصبغ ، قال : حدثني ابن وضاح ، قال : حدثني أبو بكر ، قال : حدثني ابن علية ، عن الليث ، عن أبي الزبير ، عن جابر ، قال : جيء بأبي قحافة يوم الفتح إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - وكأن رأسه ثغامة ، فقال : " اذهبوا به إلى بعض نسائه فليغيرنه ، وجنبوه السواد " .

40344 - وقال عطاء : ما رأيت أحدا من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يخضب بالسواد ، وما كانوا يخضبون إلا بالحناء والكتم وهذه الصفرة .

40345 - حدثني أحمد بن عبد الله ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثني عبد الله ، قال : حدثني بقي ، قال : حدثني أبو بكر ، قال : حدثني يحيى بن آدم ، قال : حدثني حماد بن زيد ، عن أيوب ، قال سمعت سعيد بن جبير ، وسئل عن الخضاب بالوشمة ، فقال : يكسو الله - عز وجل - في وجهه نورا ، ثم يطفئه بالسواد .

[ ص: 90 ] 40346 - وممن كره الخضاب بالسوداء ; مجاهد ، وعطاء ، وطاوس ، ومكحول ، والشعبي .

40347 - وروي ذلك عن أبي هريرة .

40348 - وقد خضب بالسواد الحسن ، والحسين ، ومحمد ، بنو علي بن أبي طالب .

40349 - وقال عبد الأعلى : سألت ابن الحنفية عن الخضاب بالوشمة ، فقال : هو خضابنا أهل البيت .

40350 - وقال محمد بن إسحاق : كان أبو جعفر بن علي بن حسين يخضب بالحناء والوشمة ; ثلثين بالحناء ، وثلثا وشمة .

40351 - وخضب بالسواد نافع بن جبير ، وموسى بن طلحة ، وأبو سلمة بن عبد الرحمن ، وعقبة بن عامر .

40352 - وكان عقبة بن عامر ينشد في ذلك :

أسود أعلاها وتأبى أصولها ولا خير في الأعلى إذا فسد الأصل



40353 - وكان الحسين بن علي يقول في ذلك : [ ص: 91 ]

نسود أعلاها وتأبى أصولها     فليت ما يسود منها هو الأصل


40354 - وكان هشيم يخضب بالسواد ، فأتاه رجل فسأله عن قول الله - عز وجل - وجاءكم النذير [ فاطر : 37 ] فقال له : قد قيل له : إنه الشيب ، فقال له السائل : فما تقول في من جاءه نذير من ربه ، فسود وجهه ، فترك هشيم الخضاب بالسواد .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث