الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1772 [ ص: 92 ] ( 4 ) باب ما يؤمر به من التعوذ

1776 - مالك ، عن يحيى بن سعيد ، قال : بلغني أن خالد بن الوليد قال لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إني أروع في منامي ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " قل : أعوذ بكلمات الله التامة ، من غضبه وعقابه وشر عباده ، ومن همزات الشياطين ، أن يحضرون " .

التالي السابق


40355 - هذا الحديث محفوظ من رواية أهل المدينة مرسلا ومسندا .

40356 - حدثني أبو محمد بن عبد الله بن محمد ، قال حدثنا محمد بن عمر ، قال : حدثني علي بن حرب ، قال : حدثني سفيان بن عيينة ، عن أيوب بن موسى ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، أن خالد بن الوليد كان يروع - أو يروق - من الليل ، فذكر ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - ، فأمره أن يتعوذ بكلمات الله التامة من غضب الله وعقابه ، ومن شر عباده ، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون .

40357 - وذكره أبو بكر بن أبي شيبة ، عن عبد الرحمن بن سليمان ، عن [ ص: 93 ] يحيى بن سعيد ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، أن الوليد بن الوليد بن المغيرة المخزومي ، شكا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حديث نفس يجده ، وأنه قال له : " إذا أتيت فراشك ، فقل : أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه ، وشر عباده ، ومن همزات الشياطين ، وأن يحضرون " .

40358 - وكذلك رواه ابن شعيب ، عن أبيه ، عن جده عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الوليد بن الوليد أخي خالد ، لا في خالد ، قال : كان الوليد بن الوليد بن المغيرة يروع في منامه ، ثم ذكر مثل حديث مالك سواء .

40359 - وقد ذكرناه بإسناده في " التمهيد " وليس في هذا الحديث ما يحتاج إلى شرح ، وفيه التعوذ بكلمات الله ، وفيه الاستعاذة ، ولا تكون بمخلوق .

40360 - وكلمات الله من الله ، وليس من الله شيء مخلوق .

40361 - وتفسير قوله : " وأن يحضرون " فإن أهل المعاني ، قالوا : معناه أن يصيبني أحد بسوء ، وكذلك قال أهل التفسير في قول الله - عز وجل - [ ص: 94 ] أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون [ المؤمنون : 97 ، 98 ] قالوا يصيبوني بسوء .

40362 - ومن هذا قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن هذه الحشوش محتضرة " أي يصاب الناس فيها ، وقد قيل : إن هذا أيضا قول الله - عز وجل - كل شرب محتضر [ القمر : 28 ] أي يصيب منه صاحبه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث