الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2258 [ ص: 405 ] 3 - باب: أداء الديون

وقال الله تعالى: إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها إلى قوله: إن الله كان سميعا بصيرا . [النساء: 58].

2388 - حدثنا أحمد بن يونس، حدثنا أبو شهاب، عن الأعمش، عن زيد بن وهب، عن أبي ذر رضي الله عنه قال: كنت مع النبي - صلى الله عليه وسلم -، فلما أبصر - يعني: أحدا - قال: " ما أحب أنه يحول لي ذهبا يمكث عندي منه دينار فوق ثلاث، إلا دينارا أرصده لدين". ثم قال: "إن الأكثرين هم الأقلون، إلا من قال بالمال هكذا وهكذا - وأشار أبو شهاب بين يديه وعن يمينه وعن شماله - وقليل ما هم" وقال: "مكانك". وتقدم غير بعيد، فسمعت صوتا، فأردت أن آتيه، ثم ذكرت قوله: "مكانك حتى آتيك". فلما جاء قلت: يا رسول الله، الذي سمعت؟ أو قال: الصوت الذي سمعت؟ قال: "وهل سمعت؟ ". قلت: نعم. قال: "أتاني جبريل - عليه السلام - فقال: من مات من أمتك لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة". قلت: وإن فعل كذا وكذا؟ قال: "نعم". [انظر: 1237 - مسلم: 94 - فتح: 5 \ 54]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث