الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 48 ] فصل ( في خواص الكباث وما ورد فيه ) .

قال الحاكم : سمعت أبا علي الحافظ سمعت ابن خزيمة يقول والله لو أن إسحاق الحنظلي كان في التابعين لأقروا له بالتقدم لحفظه وعلمه وفهمه . في الصحيحين عن جابر رضي الله عنه قال : { كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم نجني الكباث فقال عليكم بالأسود منه ، فإنه أطيبه } .

الكباث بفتح الكاف والباء الموحدة المخففة والثاء المثلثة ثمر الأراك وهو حار يابس ومنافعه كمنافع الأراك يقوي المعدة ويجيد الهضم ، ويجلو البلغم ، وينفع من أوجاع الظهر وكثير من الأدواء وطبيخه يقوي المعدة ويمسك الطبيعة ويدر البول وينقي المثانة . وإذا صنع من قضبانه للعضد ، فإنه خلخال مانع من السحر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث