الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3911 [ ص: 388 ] جماع أبواب القراءة

باب طول القراءة وقصرها .

( أنبأ ) أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ، أنبأ حاجب بن أحمد الطوسي ، ثنا عبد الرحيم بن منيب ، ثنا أبو بكر الحنفي ، ثنا الضحاك بن عثمان حدثني بكير بن الأشج ، عن سليمان بن يسار قال : سمعت أبا هريرة يقول : ما رأيت أحدا أشبه صلاة بصلاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من فلان . لرجل كان أميرا على المدينة قال سليمان : وصليت خلفه فكان يطيل الأوليين من الظهر ويخفف الأخريين ، ويخفف العصر ويقرأ في الركعتين الأوليين من المغرب بقصار المفصل ، ويقرأ في الركعتين الأوليين من العشاء بوسط المفصل ، ويقرأ في الصبح بطوال المفصل .

قال الضحاك : وحدثني من سمع أنس بن مالك يقول : ما رأيت أحدا أشبه صلاة بصلاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من هذا الفتى يعني عمر بن عبد العزيز . قال الضحاك : وصليت خلفه فكان يصلي مثل ما وصف سليمان بن يسار .

( وأخبرنا ) أبو الحسن علي بن محمد المقرئ ، أنبأ الحسن بن محمد بن إسحاق ، ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ، ثنا محمد بن أبي بكر ، ثنا عبد الكبير الحنفي - يعني أبا بكر - فذكر الحديث بنحوه بالإسنادين جميعا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث