الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لولا أن تداركه نعمة من ربه لنبذ بالعراء وهو مذموم

جزء التالي صفحة
السابق

لولا أن تداركه نعمة من ربه [49].

وفي قراءة ابن مسعود ( لولا أن تداركته ) على تأنيث النعمة والتذكير: لأنه تأنيث غير حقيقي ، وروي عن الأعرج ( لولا أن تداركه ) بتشديد الدال، والأصل تتداركه أدغمت التاء في الدال ( لنبذ بالعراء وهو مذموم ) في موضع نصب على الحال.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث