الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب العيدين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

906 ( كتاب العيدين )

التالي السابق


أي هذا كتاب في بيان أمور العيدين عيد الفطر ، وعيد الأضحى ، وأصل العيد عود لأنه مشتق من عاد يعود عودا ، وهو الرجوع ، قلبت الواو ياء لسكونها وانكسار ما قبلها ، كالميزان والميقات من الوزن والوقت ، ويجمع على أعياد ، وكان من حقه أن يجمع على أعواد لأنه من العود ، كما ذكرنا ، ولكن جمع بالياء للزومها في الواحد أو للفرق بينه وبين أعواد الخشبة ، وسميا عيدين لكثرة عوائد الله تعالى فيهما ، وقيل : لأنهم يعودون إليه مرة بعد أخرى ، وفي بعض النسخ أبواب العيدين ، أي هذه أبواب العيدين أي في بيانهما ، وهي رواية المستملي ، وفي رواية الأصيلي وغيره : باب العيدين .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث