الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1790 [ ص: 140 ] ( 2 ) باب ما جاء في السلام على اليهودي والنصراني

1796 - مالك ، عن عبد الله بن دينار ، عن عبد الله بن عمر ; أنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن اليهود إذا سلم عليكم أحدهم ، فإنما يقول : السام عليكم ، فقل : عليك " .

التالي السابق


40541 - هكذا رواه يحيى بلفظ الواحد من غير واحد ، وتابعه طائفة من الرواة عن مالك ، على ذلك .

40542 - وقال القعنبي ، عليكم بلفظ الجماعة من غير واو أيضا .

40543 - وكذلك رواه الدراوردي عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فقال فيه : " وعليكم " بالواو .

40544 - وكذلك قال قتادة ، عن أنس ; وعليكم ، بالواو .

40545 - قال أبو داود : وكذلك رواية عائشة ، وأبي عبد الرحمن الجهني ، وأبي بصرة الغفاري .

40546 - قال أبو عمر : روى شعبة ، عن قتادة أنه سمعه يحدث عن أنس ; أن أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - ، قالوا للنبي - صلى الله عليه وسلم - : " إن أهل الكتاب يسلمون علينا ، فكيف نرد عليهم ؟ فقال : قولوا : وعليكم " .

[ ص: 141 ] 40547 - وحدثني عبد الوارث ، قال : حدثني قاسم ، قال : حدثني أحمد بن زهير ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثني ابن نمير ; عبد الله ، عن محمد بن إسحاق ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن مرثد بن عبد الله اليزني ، عن أبي عبد الرحمن الجهني ، قال : سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : " إني راكب غدا إلى يهود ، فلا تبدؤوهم بالسلام ، فإذا سلموا عليكم ، فقولوا : وعليكم " .

40548 - وروى جماعة من الأئمة عن سهيل بن أبي صالح ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - معنى حديث أبي عبد الرحمن الجهني سواء .

40459 - وعلى ذلك جمهور العلماء .

40550 - وقد أجاز قوم أن يبدؤوا بالسلام ، ونزعوا بأشياء ، قد ذكرتها ، والقائلين بها في " التمهيد " .

40551 - وقال آخرون : الرد على أهل الذمة وعلاك السلام أو : وعلاكم السلام ، أي ارتفع عنكم السلام .

40552 - وقالت فرقة : يرد عليهم : وعليكم السلام ، بكسر السين ، يعني [ ص: 142 ] الحجارة .

40553 - وهذا كله ليس بشيء ، ولا يجوز أن يلتفت إليه ، ولا يعرج عليه ، وفي السنة الأسوة الحسنة ، وما سواها فلا معنى له ، ولا عمل عليه .

40554 - وقد حدثنا سعيد بن نصر ، وعبد الوارث بن سفيان ، قالا : حدثني قاسم بن أصبغ ، قال : حدثني إسماعيل بن إسحاق ، قال : حدثني سليمان بن حرب ، قال : حدثني حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن ابن مليكة ، عن عائشة ; أن اليهود ، دخلوا على النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فقالوا : السام عليك ، فقال النبي - عليه السلام - : " وعليكم " .

فقالت عائشة - رضي الله عنها - : السام عليكم ، ولعنة الله ، وغضبه يا إخوة القردة والخنازير ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " يا عائشة عليك بالحلم ، وإياك والجهل " ، قالت : يا رسول الله ، أما سمعت ما قالوا ؟ ! قال : " سمعت " فقال : " أما سمعت ما رددت عليهم ، فاستجيب لنا فيهم ، ولم يستجب لهم فينا "
.

40555 - قال أبو عمر : السام الموت ; بدليل قول النبي - صلى الله عليه وسلم - : " في الحبة السوداء شفاء من كل داء ، إلا السام " والسام الموت .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث