الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ابن أبي الفوارس

الإمام الحافظ المحقق الرحال ، أبو الفتح ، محمد بن أحمد بن محمد بن فارس بن أبي الفوارس سهل ، البغدادي .

ولد سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة .

وأول سماعه في سنة ست وأربعين وثلاثمائة . [ ص: 224 ]

سمع من أحمد بن الفضل بن خزيمة ، وجعفر بن محمد الخلدي ، ودعلج بن أحمد ، وأبي عيسى بكار بن أحمد ، وأبي بكر الشافعي ، وأبي بكر النقاش المفسر ، وأبي علي بن الصواف ، ومحمد بن الحسن بن مقسم ، وأبي بكر بن الهيثم الأنباري ، وخلق كثير .

وارتحل إلى البصرة وبلاد فارس وخراسان ، وجمع وصنف ، وانتخب عليه المشايخ ، وكان مشهورا بالحفظ والصلاح والمعرفة .

حدث عنه : أبو سعد الماليني ، وأبو بكر البرقاني ، وأبو بكر الخطيب ، وأبو علي بن البناء ، وأبو الحسين بن المهتدي بالله ، ومحمد بن علي بن سكينة ، ومالك بن أحمد البانياسي ، وعدة .

وقال الحاكم : أول سماع ابن أبي الفوارس من أبي بكر النجاد .

قال الخطيب قرأت عليه قطعة من حديثه ، وكان يملي في جامع الرصافة .

قال : وتوفي في ذي القعدة سنة اثنتي عشرة وأربعمائة .

أخبرنا إسماعيل بن عبد الرحمن ، أخبرنا أبو محمد بن قدامة الفقيه ، أخبرنا محمد بن عبد الباقي ، أخبرنا ملك بن أحمد ، حدثنا أبو الفتح بن أبي الفوارس الحافظ ، حدثنا أحمد بن جعفر بن سلم ، حدثنا الأبار ، حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق ، سمعت عبدان يقول : قال عبد الله بن المبارك : الإسناد عندي من الدين ، لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء ، فإذا قيل له : من حدثك ؟ بقي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث