الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 361 ] سورة "الهمزة"

مكية

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله: ويل لكل همزة لمزة ؛ "ويل"؛ مرفوع بالابتداء؛ والخبر لكل همزة ؛ ولو كان في غير القرآن جاز النصب؛ ولا يجوز في القرآن لمخالفة المصحف؛ فمن قال: "ويلا للكافرين"؛ فالمعنى: "جعل الله له ويلا"؛ ومن قال: " ويل " ؛ فهو أجود في العربية؛ لأنه قد ثبت له الويل؛ و"الويل"؛ كلمة تقال لكل من وقع في هلكة؛ و"الهمزة اللمزة": الذي يغتاب الناس؛ ويغضهم؛ قال الشاعر:


إذا لقيتك عن كره تكاشرني ... وإن تغيبت كنت الهامز اللمزة



وقرئت: "الذي جمع مالا"؛ وقرئت: جمع مالا ؛ بالتخفيف؛ وقرئت: وعدده ؛ بالتشديد؛ وقرئت: "وعدده"؛ بالتخفيف؛ فمن قرأ: وعدده ؛ فمعناه؛ وعدده للدهور؛ ومن قرأ: وعدده ؛ فمعناه: جمع مالا وعددا؛ أي: وقوما أعدهم نصارا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث