الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


السقطي

الإمام المحدث الثقة ، أبو القاسم ، عبيد الله بن محمد بن أحمد بن جعفر ، البغدادي السقطي المجاور .

سمع إسماعيل الصفار ، وأبا جعفر بن البختري ، ومحمد بن يحيى بن عمر بن علي بن حرب ، وعثمان بن السماك ، وأبا بكر النجاد ، وخلقا ببغداد ، ولحق بمكة أبا سعيد بن الأعرابي .

روى الكثير ، وانتخب عليه ابن أبي الفوارس .

وحدث عنه : حمزة السهمي ، ومظفر سبط بن لال ، وأبو ذر [ ص: 237 ] الهروي ، وعبد العزيز الأزجي ، وأبو علي الحسن بن عبد الرحمن المكي ، وخلق من الوافدين .

قال سعد الزنجاني : كان السقطي يدعو الله أن يرزقه المجاورة أربع سنين فجاور أربعين سنة ، فرأى كأن من يقول له : يا أبا القاسم ، طلبت أربع سنين وقد أعطيناك أربعين ، إن الحسنة بعشر أمثالها . قال : ومات لسنته .

قال الحافظ ابن النجار : مات سنة ست وأربعمائة .

قال ابن النجار : انتقى له ابن أبي الفوارس فوائد في مائة جزء ، وكان من الصالحين -رحمه الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث