الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه

قوله تعالى : أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير .

أخرج ابن جرير عن ابن إسحاق، أن عيسى جلس يوما مع غلمان من الكتاب، فأخذ طينا، ثم قال : أجعل لكم من هذا الطين طائرا؟ قالوا : وتستطيع ذلك؟ قال : نعم ، بإذن ربي . ثم هيأه حتى إذا جعله في هيئة الطائر نفخ فيه، ثم قال : كن طائرا بإذن الله . فخرج يطير من بين كفيه، وخرج الغلمان بذلك من أمره، فذكروه لمعلمهم، فأفشوه في الناس .

وأخرج ابن جرير عن ابن جريج ، أن عيسى قال : أي الطير أشد خلقا؟ قالوا : الخفاش ؛ إنما هو لحم . ففعل .

وأخرج أبو الشيخ عن ابن عباس قال : إنما خلق عيسى طيرا واحدا وهو الخفاش .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث