الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأمر بتوقير العالم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

176 - الأمر بتوقير العالم

" هذه أخبار صحيحة في الأمر بتوقير العالم عند الاختلاف إليه والقعود بين يديه مما لم يخرجاه " .

422 - أخبرنا أبو الحسن ميمون بن إسحاق الهاشمي ، ببغداد ، ثنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي ، ثنا أبو معاوية ، ثنا الأعمش ، عن المنهال بن عمرو ، عن زاذان ، عن البراء بن عازب ، قال : " خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار ، فانتهينا إلى القبر ، ولما يلحد ، فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا حوله كأن على رءوسنا الطير " - وذكر الحديث - .

قد ثبت صحة هذا الحديث في كتاب الإيمان وأنهما لم يخرجاه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث