الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم .

تذييل ؛ فإن الآيات والذكر أعم من الذي تلي هنا ، واسم الإشارة إلى الكلام السابق من قوله تعالى : إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه وتذكير اسم الإشارة لتأويل المشار إليه بالكلام أو المذكور . وجملة " نتلوه " حال من اسم الإشارة على حد وهذا بعلي شيخا وهو استعمال عربي فصيح وإن خالف في صحة مجيء الحال من اسم الإشارة بعض النحاة .

وقوله من الآيات خبر " ذلك " أي إن تلاوة ذلك عليك من آيات صدقك في دعوى الرسالة ; فإنك لم تكن تعلم ذلك ، وهو ذكر وموعظة للناس ، وهذا أحسن من جعل " نتلوه " خبرا عن المبتدأ ، ومن وجوه أخرى . والحكيم بمعنى المحكم ، أو هو مجاز عقلي أي الحكيم عالمه أو تاليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث